الثلاثاء، 22 أبريل، 2008

أجمل إحساس

السلام عليكم ,,,, تحية مباركة وبعد,,,,,

ارحب بالجميع من جديد:

عنونت مقالي بهذا العنوان لما عشت في أعماق هذا الإحساس الوجداني الجميل الرقيق من الأب الرحيم على أبناءه الصغار ... فهو في الحقيقة أجمل إحساس .. واصدق إحساس .

أترككم مع الإحساس وأبيات الإبداع الوجداني مع الشاعر الكبير :
شاعر الإنسانية المؤمنة الشاعر : عمر بهاء الدين الأميري.

أولا اعرف بالشاعر : يعد الأستاذ الأديب عمر بهاء الدين الأميري من الأدباء البارزين والشعراء النادرين ومن عمالقة الأدب العربي في هذا العصر , فهو رجل العلم والشعر والأدب , وفارس الكلمة والبيان , جمع شعره بين الأصالة والمعاصرة والإشرافات والوجدانات والنجاوي لقب بشاعر الإنسانية المؤمنة , وذلك لوجدانية شعره وإحساسه المرهف .


نقف قليلا مع الشاعر في قصيدة الرائعة " أب" لنرى شعره المتدفق , وبيانه المرصع السلس وهو يرسم لوحة أدبية رائعة عن أحوال الأطفال مع ذويهم في البيوت في مشاكستهم وصراخهم ولعبهم ولهوهم , وهذه القصيدة لها قصه هي :

إن الشاعر عمر بهاء الدين يعيش في خارج بلاده ولا يرى أبناءه الا في الصيف وفي الصيف خرج إلى مصيف في لبنان " قرنايل" فزاره أولاده التسعة مع أمهم وأمضوا مع أبيهم الإجازة ولما فتحت المدرسة واستؤنفت الدراسة عاد الأولاد إلى حلب مع أمهم تاركين الشاعر الأميري وحده في البيت ,
وكان سفر الأولاد قد أثار الشجون والشوق في قلبه فأخذ يتذكرهم في زوايا البيت فتفجر حنان الأبوة من قلبه وانطلقت هذه الأبيات والكلمات الصادقة ..


أين الضجيج العذب والشغب ***أين التدارس شابه اللعب

أين الطفولة في توقدها ***أين الدمى في الأرض و الكتب

أين التشاكس دونما غرض ***أين التشـــــاكي ماله سـبب

أين التباكي والتضاحك في*** وقت معا والحــزن والطرب

أين التسابق في مجا ورتي ***شغفا إن أكلــوا وإن شربوا

يتزاحمون على مجالستي ***والقرب مني حيـــــثما أنقلبوا

يتوجهون بسوق فطرتهم ***نحوي إذا رهــــبو وإن رغبوا

فنشيدهم بابا إذا فرحــــوا*** ووعـــيدهم بابا إذا غـــضبو

اوهتـــافاتهم بــابا إذا إبتعدوا ***ونجــــيهم بابا إذا أقتــربوا

بالأمس كانو ملء منزلنا*** واليوم ويح اليــــــوم قد ذهبوا
وكأمنـــا الصــــمت الذي هبطت***أثاقله في الدار إذغربوا
إغفـــاء المــــحموم هدأتها *** فيـــها يشيع الهم والتـــعب

ذهبوا أجل ذهبوا ومسكنهم***في القلب ماشطوا وما قربوا

إني أراهم أينما اللتفتت***نفسي وقد ســــــــكنوا وقد وثبوا

وأحس في خلدي تلاعبهم ***وفي الدار ليس ينالهم نــصبو

بريق أعينـــــهم إذا ظفروا***ودموع حرقــــتهم إذا غلبوا

في كل ركـــن منهم أثـــر ***وبكـــل زاويــــة لهم صـــــخب

في النافذات زجاجها حطموا ***وفي الحائط المدهون قد ثقبوا

في الباب قد كسروا مزلاجه ***وعليه قد رســــموا وقد كتبوا

في الحصن فيه بعض ما أكلوا ****في علبة الحلوى التي نهبوا

في الشطر من تفاحة قضموا ***في فضلة الماء التي سكبوا

إني أراهم حيثما أتجهت ***عيني كأسراب القطا سربوا

بالأمس في (قرنايل)نزلوا ***واليوم قد ضــــــــمتهم حلب
دمعي الذي كتمته جلدا ***لما تبـــاكوا عندمـــــــا ركبوا

حتى إذا ساروا وقد نـــزعوا***من أضلعي قلبا بهم يجب

الفيتني كاطفل عاطفة ***فإذا به كالغيث ينسكب

قد يعجب العذال من رجل ***يبكي ولو لم أبكي فالعجب
هيهات ماكل البكا خور ***وإني وإن بي عزم الرجال أب




انظر معي في الأبيات الخمسة الأولى البنفسجية : انظر جمال التصوير الإبداعي لشغب الأطفال ولعبهم ومزاحم وكيف ضمنه في أبيات شعرية شيء جميل .


وانظر إلى الأبيات الخضراء : انظر كيف صور شغب الأطفال المزعج إلى ذكريات جميلة .. مع أنها في وقتها تضجر الآباء وتثيرهم غضبا .. لكن الأميري كشف أنها أجمل اللحظات .


آآآآلله أما الأبيات الحمراء : فهي أبيات الوجدان والمشاعر المتدفقة التي يتساقط الدمع من عينك حين تقرأها ... مع إني عزابي ولكن بكيت تذكرت لما العب مع أولاد إخواني الصغار واضحك معهم فجأة الكل يذهب إلى بيته .. فيخيم الصمت الكئيب على أركان البيت من بعد ضجة وصراخ وبكاء ماله سببُ.



اسأل الله أن تكون الأبيات نالت إعجابكم ... وان أكون قدمت شي جميل في هذا المقالوللأمانة الفقرة الأولى فقره التعريف بالشاعر منقولة من احد المجلات الأدبية

وشكرا ...




الأربعاء، 9 أبريل، 2008

شاعر المليون ... وجريمة الأدب العربي



بسم الله الرحمن الرحيم

يعتبر برنامج شاعر المليون برنامج ناجح وجميل وخصوصا بجذبه أعداد كبير من الجماهير بشكل غير طبيعي وأصبح حديث لناس في كل مجلس وديوان .. هذا بحد ذاتة يعتبر نجاح
وهو أيضا بنامج ممتع أنقذ الشعر أزال عنه الركام وأبرز دوره في المجتمعات والحاجه اليه كما كان في السابق ما كانت العرب تستغني عن الشعر في أي حال من الاحوال فتشكر الإمارات على هذا البرنامج ...
ولكن وللأسف
حين ما تدخل الأموال في شيء تفسده ... كما قال الشاعر
آفة المرء اثنتان الف كاس وحـب كيـس**والنفوس اليا بغيت اتعرفهـا ارم الفلـوس
المال ما دخل في شيء الا شانه ... سأعلل كلامي هذا في اخر المقال ..
اولا : لقب شاعرالمليون الذي يفخر به صاحبه انه من افضل الشعراء على مستوى الخليج لقب كبير كيف يكون للمال اثر عليه وفي العلانية امام الناس ... من العار ان يفخر الشاعر بلقب وهو من صنع المال .... الشاعر الحقيقي الذي يحصل على القب من خلال درجات لجنة الحكيم

للتوضيح ... كانت طريقه التقييم 50% للجنة التحكيم و50% على التصويت رأي الجمهور

ما كانت العرب تختار شاعرها المفضل مثل المعلقات على حسب النسب او القبيلة .. او رأي الجمهور .. الدارس في تاريخ العرب والأدب يعرف هذا الكلام ...

كان هناك لجنة للتحكيم مكونه من النابغة الذبياني .. كان يختار أفضل شاعر في سوق عكاض
على حسب الشاعريه بكل صدق ودقه ..وليس كما نرى اليوم


ما حصل في برنامج شاعر المليون جريمة بحق العروبة و الأدب والشعر خصوصا
كيف ان الشاعر الأول برأي لجنة التحكيم ... بعد دقائق يكون الخامس يعني الاخير في النهائيات
ولكن لهذا تفسير ....



*ومن الجرائم الأدبية كان في محابات واضحه من قبل لجنة التحكيم تجاه الشعراء الاماراتين... ماكانت اشعارهم بالجزالة المطلوبة ..التي تأهلهم الى ما وصلوا اليه وكان في ظلم بحق الشاعر الكبير ناصر الفراعنة .. من قبل اللجنة واثر ذلك على درجاته مع ذلك كان الأول في مجموع درجات لجنة التحكيم

*ومن الجرائم المالية في حق الادب : قطر
" إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا اعزة اهلها أذلة وكذلك يفعلون" 34 من سورة النمل

حقا وكذلك يفعلون ... أمراء قطر اشترو بيرق الشعر شراء بالاموال .. وان كان هذا ذكاء منهم لإبراز اسم قطر .. ولكن هذي جريمة وخيانه بحق الأدب والأخلاق الاسلامية و الاخلاق العربية الأصيلة ,


البيرق لا يؤخذ الا بحقة .. وليس بالمال ...هذا يبين مقصدي فقي البداية

* ولكن ... الشاعر الحقيقي الذي لا يشق له غبار هو ابو فارس ناصر الفراعنة من غير تعصب ولا شيء انما هذا هو الحق ..



هذا الشاعر الكبير ... يكفيه فخر انه حاز اللقب في قلوب الناس ورأي لجنة التحكيم ورأي كل فاهم عارف في الشعر العربي الأصيل ...
هذا الشاعر ... يستحق لقب اكثر من لقب شاعر المليون .. ويكفيه فخرا انه لقب من خلال هذا البرنامج بأكثر من لقب أجملها ( إمبراطور الشعر ) وكذلك متنبي العصر – شاعر الألماس
وفرعون الشعر - يكفي .. من الفخر .. انه لا يجاريه احد من الشعراء


وإلا شاعر المليون يخطئ في البحر المطلوب في المجارات

ما حدث في الحلقة النهائية شيء فضيع ...

طلبت لجنة التحكيم .. من الشعراء الخمسة مجارات لأبيات المتنبي
إذا أنت أكرمت الكريم ملكته * * وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا
وضع الندى في موضوع السيف مضر* *كوضع السيفِ في موضع الندى.

الشعراء خمسة مؤهلين للقب شاعر المليون ....ثلاثة اخطئوا في البحر .. يا عيب الشوم
واثنين أصابوا البحر ومنهم الفراعنة ..

وكانت الأبيات نار .. في الجزالة والمعنى
هو الدهر يا حماد ليس له مدى " " فكم قص من قوم على غرة يدا
زمان غدة فيه الثعالب ذياب " " كن تعاى له في كل زايه صدى
إذا الطيب في الطيب تسرك عواقبه " " وهو وانت ما تدري يزيد الردي ردى
وإذا السيف ما تندم لدم سلته " "ولم تره عند اللقاء مجردا
فمثله مثل عوج العصي بل" " العصي اشد جد لناس من بارق الجدى

ولكنه ختم ختام مسك



فقال أبيات تأدب وتعلم هذه المهزلة كلها ...

ناقتي يا ناقتي ما عليج من الهروج " " صحيتين في قفا الذيب يقفاه العجاج
لاتعجب من علوج توطتها علوج " " والله ان الشر لشر أحيانا علاج
بترفع عن رجال على الهينا تدوج " " عالم رامت مرام صقور وهي دجاج


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الثلاثاء، 8 أبريل، 2008

تحية البداية

بسم الله الرحمن الرحيم ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
أهلا بالزوار الكرام ...
أرحب بكل من يتفضل بزيارة مدونتي ....
وأحيط الزوار الكرام علما بأني انوي إن شاء الله أن أزرع بستاني هذا بأفضل أنواع الثمرات الأدبية الفاخرة والورود الشعرية الزاهرة
مع التعليق عليها وقصصها وحكاياتها .. ونوادر العرب الجميلة .. التي فيها من الحكمة والأدب والتراث الشيء الجميل ...
وقصص أامجاد العرب الاشاوس الفرسان الغطارس وفعلهم وإثخانهم في الحروب ... ولايمنع هذا من التطرق الي الرقائق والغزل والفكر المنير ... المستنير ...

سأذكر كل موضوع يفيد ويزيد.. ولكن على سحب الضوابط الشرعية بدون الميل الي ما يغضب رب العزة والجلال
و أول ما أبدأ به الترحيب بالزوار الكرام ....

وأقول أبيات من الشعر الرقيق ... للشاعر : يحيى بن حبش شهاب الدين أبو الفتوح السهروردي
أبداً تحن إليكم الأرواحُ*** ووصالكم ريحانُها والراحُ
وقلوبُ أهل ودادكم تشتاقكم ***وإلى لذيذ لقائكمْ ترتاح
*وارحمةً للعاشقين تكلفوا*** سَترَ المحبة والهوى فَضَّاح
عودوا بنور الوصل من غَسق الجفا *** فالهجر ليلٌ والوصالُ صباح