الأربعاء، 30 يوليو، 2008

{وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوۤا أَنفُسَهُمْ}

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهدي سلامي للقراء الكرام ... من مدينة النبي صلى الله عليه وسلم .... المدينة المنورة المنورة بقبر نبينا محمد عليه أفضل الصلاة واجل التسليم ... طيبة الطيبة طيب الله ثراها ...
أولا أقدم اعتذاري الشديد للكل من واصلني

وأنا في هذه العزله والانقطاع التام ....

بدأت جولتي الصيفية لهذا العام ..وهي عبارة عن رحلة متنوعة .. وجميلة .. أولها (( مدينة النبي صلى علية وسلم )) أحببت أن اعتزل قليلا وأتدارك نفسي على ما فاتها من تقصير في حق الله ورسوله ... وفي هذا أتذكر قصة جميلة وردت في تفسير بن كثير ... وهي



{وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوۤا أَنفُسَهُمْ}


{وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوۤا۴ أَنفُسَهُمْ} الآية، يرشد تعالى العصاة والمذنبين إذا وقع منهم الخطأ والعصيان أن يأتوا إلى الرسول صلى الله عليه وسلّم، فيستغفروا الله عنده ويسألوه أن يستغفر لهم، فإنهم إذا فعلوا ذلك تاب الله عليهم ورحمهم وغفر لهم، ولهذا قال {لَوَجَدُوا۴ ٱللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا}

ويقال هذا لا يتحقق الا في حيات النبي صلى الله علية وسلم

وقد ذكر الشيخ أبو نصر بن الصباغ في كتابه الشامل

الحكاية المشهورة عن العتبي، قال: كنت جالساً عند قبر النبي صلى الله عليه وسلّم، فجاء أعرابي فقال: السلام عليك يارسول الله، سمعت الله يقول {وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوۤا۴ أَنفُسَهُمْ جَآءُوكَ فَٱسْتَغْفَرُوا۴ ٱللَّهَ وَٱسْتَغْفَرَ لَهُمُ ٱلرَّسُولُ لَوَجَدُوا۴ ٱللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا} وقد جئتك مستغفراً لذنبي مستشفعاً بك إلى ربي. ثم أنشأ يقول:


ياخير من دفنت بالقاع أعظمه ****فطاب من طيبهن القاع والأكم
نفسي الفداء لقبر أنت ساكنه***** فيه العفاف وفيه الجود والكرم


ثم انصرف الأعرابي، فغلبتني عيني فرأيت النبي صلى الله عليه وسلّم في النوم، فقال ياعتبي، الحق الأعرابي فبشره أن الله قد غفر له».

اسم الكتاب: تفسير ابن كثير رقم الجزء: 2 رقم الصفحة: 306


ثم بعد ذلك ... أتابع الرحلة: الي لبنان وسوريا .... ربما يستغرب البعض من خط سير الرحلة ولكني رجل أحب الطبيعة والتاريخ ... وقد سمعت عن لبنان وسوريا الشيء الكثير ففي لبنان الطبيعة والجو الجميل ( وقيل ..ثلاثة يذذهبن الحزن ... ماء وخظرة ووجه حسن )) وفي سوريا التاريخ والحضارة ..ففيها دمشق اقدم مدينة في التاريخ ... وفيها المسجد الاموي


واعتذر عن الانقطاع لأني لن ارجع من هذه الجولة إلا في رمضان وسأوافيكم عن أخبار السياحة في ما بعد

شكرا