السبت، 6 يونيو، 2009

فلسفة التدوين



اعتذر لقرائي على التأخير والغياب الطويل ..
في هذا البوست .. أريد منك يا قارئي العزيز أن تناقش ما تقرأ من وجهت نظرك الخاصة
لان رأيك يزيد من ثقافتي... وهو اهتمامي
هذا كلام كان يدور في ذهني من فتره ولطالما تناقشت فيه مع بعض الأصدقاء المدونين ..
. لماذا تدون ؟
وما هي الغاية من التدوين ؟.. ما هو اختيارك ؟ أو كيف تختار المدونة التي تستمر بالقراء لها ...؟؟؟؟؟


حتى وقع بين يدي هذا المقال .. والذي اقتطف ..منه ما أجابني .. على تساؤلاتي .. وأوصلني إلي الشاطئ شاطئ الإجابة الشافية .... وكان هذا المقال من إبداعات
الشيخ الأديب : علي الطنطاوي ..من كتاب فصول في الثقافة والأدب ....

كان من بين ما قال ...
**نقل...
الأدب له مظاهر و أشكال أهمها :
(( المذكرات )) – < المدونات اليوم تقريبا تشابها > الذي يكتبها المرء لنفسه , يدون فيها خواطره و أفكاره ويصف فيها ما رأى من مشاهد وصور .., لا يحتشد لها ولا يحتفل , ولا يبتغي لها إلا أسهل الأساليب وأبعدها عن الصناعة والتكلف . وربما كُتبت القصة الفنية بأسلوب المذكرات , فاستعلمت فيها طرق التحسين والتجميل وخرجت عن حد البداهة والسهولة .

ثم يعلق على هذه الفقرة بالهامش ... ويقول

وأنا انصح كل ناشئ في الأدب أن يجرب كتابة المذكرات , لا يكتب ماذا أكل وشرب ما لبس ..., بل ما رأى من طرائف وما اعتلج في نفسه من عواطف . وإذا هو لم يصر بذلك كاتباً , قرأ فيه – فيما بعد – تاريخ نفسه وحوادث أمسه ....

**تعليقي..

أنا شخصياً أحب أن اقرأ لتجربة الآخرين .. نظرتهم للحياة خبراتهم .. احترم هذا الكلام واقدره مع الاختلاف الآراء
ولا يعجبني بصراحة .. التدوين اليومي الممل الذي في الغالب يكون عديم فائدة مثلا بعض المدونين والمدونات تفتح الصفحة و البوست تلوا البوست ... لتقرأ


1- توني قاعد من النوم ... طلبت بيتزا ... أكلت منها قطعتين .. ولا الطلب كان بارد .. أنا من النوع إلي أحب بيتزا هوت !!!!!!!!!!!
أو
2- اسلم على صديقتي حبيبتي .. فلانة ..ولا تخرجت وفلانة تزوجت وفلانة ولدت!!!!! .. ويصير بوست مناسبات اوكي صديقاتج ونعم والله يبارك لهم أنا كقارئ شنو دخلي و شنو استفيد لما اقرأ .. أو أن تكون المدونة خاصة غير مسموح لغير معارف المدون بالخدول هذا شي ثاني

3 – ولا حكايات الف ليلة وليله .. كنها رواية رومانسية .. أو ركن لرومانسيات ..
على الأقل ممكن استفيد منها يكون الأسلوب حلو مثلا أو فيها قوالات وأشعار و نقولات ما تكون ناشفة


إذا .. ما هي القيمة المستفادة ...من البوست .. ما هي الرسالة التي تريد أن توصلها لقراءك هذا هو المهم
صحيح لابد من التغير ولكن اجعل تغيرك مميز .. يجذب القراء لك ..ولن تجذب أي قارئ إلا بالفائدة الممتعة


من وجهة نظري المتواضعة .. سطورك دليل على عقلك فكلما اتزنت كتابتك .. رأيت من خلفها .. شخص كبير ذو عقل وثقافة ... أقف أمام سطوره باحترام بل واهتم في تعليقه على مدونتي .. أرى في كلماته الفائدة و العبرة والرأي السديد و تقيماً لسطوري..




**وفلسفتي الخاصة بالتدوين :
وقد قلتها من قبل
قد أطيل الغياب من موضوع لآخر وهذا يفقدني بعض القراء .. ولكني أغيب بحثا عن المفيد والشيق الذي يعجب قرائي لان احترم عقولهم .. وأعرف أن قرائي على قدر كبير من الثقافة .. والذوق الرفيع فمن هذا المنطلق وجب علي إحترام عقولهم .. واكتب ما يفيدهم ويدخل السرور على قلبهم ..
ولابد من التنويع والترفيه احيانا حتى تمل ولا تسأم .

**أما الفن في التدوين .. والفن الذي لا أجيده أنا وأحاول أن أتعلمه :


تقليل الكلمات واختصار السطور و عمق المعاني بالأسلوب الشيق.. مما يجعل القارئ يسبح في خيال و أحداث كتاباتك وسطورك. قمت الفن أن تسيطر على القارئ من أول سطر في موضوعك حتى .. تقول له في الختام ... شكرا لمتابعتك .. :)

من يعارضني .. ومن يوافقني ... حياكم في الردود والتعليقات .
متشوق لسماع رأيك :)