السبت، 19 ديسمبر، 2009

كل عام وأنتم بخير ,,,


نهنئكم بدخول عام هجريٍ جديد وكذلك باستقبال عام ميلاديٍ جديد ونقول :
كل عام وأنتم بخير وصحة وعافية , ورضا من الرحمن , وكل عام وأدام الله عليكم حفظه ورعايته
وأمدكم الله بعلمٍ نافعٍ وخلق حسن وفضلٍ منه , وكل عام وجميع المسلمين بخير ومحبة ,

ونذكر هنا ما ورد في كتاب السيوطي رحمة الله , في تاريخ الخلفاء نقلا عن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه : يحق للمسلم أن يهنئ أخاه بالعام الجديد وكذلك في كل جمعة

وأذكر نفسي وأخواني :
بسرعة انقضاء هذه السنين و تصرمها ولا يخفى على أحدٍ كم أصبحت سريعة , وقد يفرح المسكين منا عند تمام يوم ميلاده , وينسى أن ما هذه إلا علامة لدنو أجله وقبر يومه ,
ويضح لنا ذلك في قول الحسن البصري رحمة الله :
ابن آدم إنما أنت أيام , فإذا ذهب يوم ذهب بعضك

فمن عرف هذا المعنى وتدارك نفسه لا يحق له أن يلهى وينسى ويتذكر أن في ذلك فرصة عظيمة ليجلس كل فرد مع نفسه ويحاسبها على ما مضى ويعقد النية ويعزم على ما هو آت إن شاء الله
فتكون خلوة ... يحاسب بها نفسه .. ويخطط بها لمستقبل حياته
ولو كانت لنصف ساعة ألا تستحق نفسك نصف ساعة لتراقب أفعالها وإنجازاتها في السنة الفائتة .


ويحضرني في هذا المقام قول الشاعر \ الالبيري


تَفُتُّ فُؤادَكَ الأَيّامُ فَتّا **** وَتَنحِتُ جِسمَكَ الساعاتُ نَحتا
وَتَدعوكَ المَنونُ دُعاءَ صِدقٍ**** أَلا يا صاحِ أَنتَ أُريدُ أَنتا
أَراكَ تُحِبُّ عِرساً ذاتَ غَدرٍ**** أَبَتَّ طَلاقَها الأَكياسُ بَتّا
تَنامُ الدَهرَ وَيحَكَ في غَطيطٍ **** بِها حَتّى إِذا مِتَّ اِنتَبَهنا
فَكَم ذا أَنتَ مَخدوعٌ وَحَتّى **** مَتى لا تَرعَوي عَنها وَحَتّى


أَبا بَكرٍ دَعَوتُكَ لَو أَجَبتا **** إِلى ما فيهِ حَظُّكَ إِن عَقَلتا
إِلى عِلمٍ تَكونُ بِهِ إِماماً **** مُطاعاً إِن نَهَيتَ وَإِن أَمَرتا
وَيجلو ما بِعَينِكَ مِن غشاها**** وَيهديكَ السَبيلَ إِذا ضَلَلتا
يَنالُكَ نَفعُهُ مادُمتَ حَيّاً **** وَيَبقى ذُخرُهُ لَكَ إِن ذَهَبتا
وَكَنزاً لا تَخافُ عَلَيهِ لِصّاً **** خَفيفَ الحَملِ يوجَدُ حَيثُ كُنتا
يَزيدُ بِكَثرَةِ الإِنفاقِ مِنهُ **** وَينقُصُ أَن بِهِ كَفّاً شَدَدتا
فَقوتُ الروحِ أَرواحُ المَعاني**** وَلَيسَ بِأَن طَعِمتَ وَأِن شَرِبتا
وَإِن أوتيتَ فيهِ طَويلَ باعٍ **** وَقالَ الناسُ إِنَّكَ قَد سَبَقتا
فَلا تَأمَن سُؤالَ اللَهِ عَنهُ **** بِتَوبيخٍ عَلِمتَ : فَهَل عَمِلتا؟

سَتَجني مِن ثِمارِ العَجزِ جَهلاً **** وَتَصغُرُ في العُيونِ إِذا كَبُرتا
وَتُفقَدُ إِن جَهِلتَ وَأَنتَ باقٍ **** وَتوجَدُ إِن عَلِمتَ وَقَد فُقِدتا
وَتَذكُرُ قَولَتي لَكَ بَعدَ حينٍ **** وَتَغبِطُها إِذا عَنها شُغِلتا
لَسَوفَ تَعَضُّ مِن نَدَمٍ عَلَيها **** وَما تُغني النَدامَةُ إِن نَدِمتا
إِذا أَبصَرتَ صَحبَكَ في سَماءٍ **** قَد اِرتَفَعوا عَلَيكَ وَقَد سَفَلتا
وَلَيسَ لِجاهِلٍ في الناسِ مَعنىً**** وَلَو مُلكُ العِراقِ لَهُ تَأَتّى
وَما يُغنيكَ تَشيِيدُ المَباني **** إِذا بِالجَهلِ نَفسَكَ قَد هَدَمتا
جَعَلتَ المالَ فَوقَ العِلمِ جَهلاً **** لَعَمرُكَ في القَضيَّةِ ماعَدَلتا

الجمعة، 4 ديسمبر، 2009

هكذا علمتني الحياة – 2-


1- الحب بين العفاف والشهوانية

الحب : كلمة في هذا الزمان تشير إلى أفعال ... سيئة .. غير مناسبة للعادات والتقاليد ولا حتى الدين بل الأكثر من ذلك أنها صارت وصمت عار على من توصف به .. فهي منافيه تماماً لشيم الرجال وكذلك لصفات النساء السويات العاقلات ... هل هي في الحقيقة كما تفهم اليوم .. لا والله بل من الظلم والتجني عليها ما نشاهد اليوم و هي أرق وأجمل وأورع من ما نشاهد اليوم بكثير .
ولا يعرف مقدار هذه الكلمة إلا أناس تعمقوا فيها .. فاسمع إن شئت لعنترة العبسي .. وهل في هذا الزمان أم قبله من هو أشجع من عنترة .. وأقوى واصلب منه .. ولكنه أن لاحت أمام مقلتيه عبلة تبدل حالة ..و تغيرت صفاته, واسمع لقصص إمرء القيس وحكايات الغارم .. والله إني ما سمعت كلام في الحب أرق ولا أجمل من كلام أهل العلم .. فهم والله سادة في كل شيء حتى في الحب نعم حتى في الحب .
وأقرأ إن شئت لأبي حزم الظاهري في كتابة طوق الحمامة فلا أروع من وصفه وتصنيفه للمراحل الحب من البداية إلي أعلى الطبقات وهو يدخل إلى داخل قلبك وينبهك لما فيه حتى سمي من بعد بالساحر ..وإقراء إن شئت لابن القيم في كتابه الجواب الكافي .. فهو الدواء الشافي لك فيه التصنيف العجيب من بداية الحب إلى الغرام إلى الهيام ..أجن مراحل الجنون وغيرهم كثير ولكني أخصك بقول من زماننا قول د.عائض القرني حيث قال في كتابة ضحايا الحب
((الحب ماء الحياة ،وغذاء الروح ، وقوت النفس))
وكذلك قولة: ((ما الحب ؟لا أعلم كلمة في قاموس العربية تعبر عن الحب مثل كلمة ( الحب ) ، فليس هناك أصدق من ( الحاء والباء ) في دلالتهما على هذا المقصود العظيم ، فالحاء تفتح الفم فيبقي فارغا حتى تأتي الباء فيضم الفم وتطبق الشفتان ، إذا هنا اجتماع بعد فرقة بعد هجر !.))


هذه مقدمة لبوست متعمق في الحب ...قد أقرأ 5 كتب لكتابة بوست واحد .. ولكنة بوست عميق جدا يصل إلى أعماق القلب ... هذا وعد علي



2- الأخوة في ظلال العرش (( نعمة تستحق الشكر ))

إن الأخوة في الله ليست مجرد صداقه عابرة .. وقَبول قلبي فقط بل هي اكبر من ذلك بكثير فهي جد عظيمة ، وإلا لما أعد الله لها أعظم الثواب و أرقى المنازل ... أليست الأحاديث الشريفة تنص على (( سبعة يظلهم الله في ظلة يوم لا ظل إلا ظله .......منهم رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه )) وأيضا قوله:
(( على منابر من نور ))

هذا كله يدل أنها ليست شيء عادي وكذلك فهمها الفاروق عمر بن الخطاب وقال قولةً عظيمة
(( من رأى من أخيه ودا فليستمسك به فقلما يجد ذلك ))
في هذا إشارة ... جميلة
إي انك تختار صاحبك وصديقك بدقه وعناية أكثر من أي اختيار أخر
لان النبي صلى الله عليه وسلّم قال:
«المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل».رواه احمد
فلينظر .. أمر يدلل على البحث بعناية .. أي لا تجلس في مكانك وتنتظر أي الناس يجلس بقربك .. بل قم وأسعى
بنفسك للبحث عنه . .. وحدد هدفك .. هذا هو الصاحب الذي أريد الذي سأرتقي بمصاحبته
تبقى لك أمر ليس في يد البشرية ...
وهو القبول القلبي ..
(( القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء))

فربما تجده ولكن لا تتوافق القلوب .. .. فعليك بالبحث مليا في أخر ..
حتى إذا وجدته .. ولقيت القبول القلبي منه لك ولك منه ... تذكر جيدا .. وانقش على صدرك حروفا لا تنساها
قول الفاروق عمر (( من رأى من أخيه ودا .. فليستمسك به فقلما يجد ذلك ))
فليستمسك به ... بالتشديد .. يعني لا تجعل التوافه والعوائق تأثر في صفاء الاخوة



3- إن إستطعت ان لا يتفضل عليك أحد ففعل ...

وأحد : تشير للكل القريب والعيد ..


4- ((يا بن آدم خلقتك للعبادة فلا تلعب ))حديث قدسي


معنى تلعب : أن تفعل فعل لا يراد منه ثمرة و كل فعلٍ لا يؤدي إلى ثمرة لعب ولهو
فاللعب ما إن لم يشغلك عن العبادة .., واللعب إن شغلك عن العبادة أصبح لهواً

فان كانت حركة مرفه ولها ثمرة فهي ليست لعب
لأنك استغلت حاجتك للعب في أن تتمرس لمهارة قد تتطلبها في ما بعد لعمل جدي مثل (( الخيل والسباحة والرماية وقس على ذلك ))
أما اللعب في شي لا يؤدي إلى ثمرة في الحياة .. ولا يؤدي إلى مهارة يتطلبها جد في الحياة
فذلك هو الهراء والسخف
وأن لا تمشي في الأرض بلا هدف ولا رؤيا .. فتكون بلا معنى
قدم إضافة للكون والبشرية ولا تكن مجرد زيادة في العدد


5-من الحكم السويدانية و القواعد الوقيانية ... على وزن الحكم العطائية وهو كتاب شهير لإبن عطاء السكندري
حكم سويدانية : =
د طارق السويدان
- إياك أن تتزوج شفقة
- إياك أن توظف شفقة
- شيء لا يمكن أن يعطيك إياه أحد إلا أنت <<الإرادة>>
- بر الوالدين في ما يتعلق بهما لا ما يتعلق بي أنا
- المجال التخصصي 50% من الحياة والهواية 15% والباقي ثقافة عامة

- الشخص القوي هو الذي لا يتفلسف .... قل لا أعرف
قواعد وقيانيه : =
بركات الوقيان
- الإلقاء يشبه الطيران والإقلاع هي أخطر مرحلة
- الكلمة كالرصاصة إذا خرجت لن تعود
- أنت وحدك الذي يعرف مفاتيح قوتك يجب عليك ان تعرف ما تظهر وما تخفي